الأمن الإسباني يوقف منشط إذاعي هدد أستاذة مغربية

أوقفت الشرطة الوطنية الإسبانية صباح اليوم بمدينة برشلونة شخصا  يحمل جنسية مغربية والذي يشتغل في محطة إذاعية تعنى بمتابعة كبيرة من طرف الجالية المغربية بكاطالونيا ما ذكرته مصادر اعلامية محلية، بتهمة التحريض على العنف والكراهية والتمييز ضد أستاذة الفلسفة والناشطة المغربية أمينة بوشكيوة التي أسائت للرسول محمد صلّى الله عليه وسلّم.

وحسب مصادر محلية، أن عناصر الشرطة الوطنية ألقت القبض على شخص في منطقة Esplugues de Llobregat (برشلونة) باعتباره الجاني المزعوم لجرائم الاستفزاز للكراهية والعنف والتمييز ، وضد السلامة الأخلاقية بعد إصدار تصريحات مزعجة تجاه أستاذ الفلسفة والناشطة من أجل حقوق المرأة التي تعيش وتمارس في المغرب.

وحسب ذات المصادر أن الشخص الموقوف يتعاون مع محطة إذاعة محلية تبث من مدينة كورنيلا دي يوبريغات (برشلونة) ويحضى بمتابعة كبيرة بين الجالية المغربية في كاتالونيا، حيث انتقد الإذاعي المغربي الأشخاص الذي يخرجون بتصريحات وفيديوهات مستفزة في شبكات مواقع التواصل الاجتماعية.

ولمّح شادو في مداخلته الاذاعية تعقيبا على تدوينة الناشطة إلى أنها لو كانت تعيش في بلدان معينة، لقطع رأسها لكونه ملحدة ولا تحترم النبي”، وهو ما اعتبرته الشرطة الإسبانية تهديدا وتحريضا للعنف.

واضافت ذات المصادر، أن الخلية الامنية المكلفة بتتبع كل ما يروج في مواقع التواصل الاجتماعي توصلت بتصريحات الإذاعي المغربي، وقامت بعرض الوقائع على مكتب المدعي الخاص ضد جرائم الكراهية في برشلونة، الذي اعطى أوامره بتوقيف المشتبه فيه والتحقيق معه في المنسوب اليه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق