طنجة أصيلا ” الدرجة الثانية”

“…تفاصيل التخفيف من تدابير الحجر الصحي حسب الحالة الوبائية لكل عمالة أو إقليم وبصفة تدريجية عبر عدة مراحل ابتداءً من 11 يونيو.وبالنسبة لساكنة مدينة طنجة والتي تدخل ضمن نطاق المنطقة_2:

– الخروج يقتضي التوفر على رخصة استثنائية للتنقل.
– إغلاق المتاجر على الساعة 8 مساء.
– استئناف النقل العمومي الحضري مع استغلال نسبة لا تتجاوز 50% من الطاقة الاستيعابية.
– الإبقاء على جميع القيود الأخرى التي تم إقرارها في حالة الطوارئ الصحية (منع التجمعات، الاجتماعات، الأفراح، حفلات الزواج، الجنائز، إلخ، …) ”

هذا هو الواقع الآن .
ما نريده نحن سكان طنجة “الدرجة الثانية” هو المرور بسرعة للدرجة الأولى! فلا يعقل بطنجة الكبرى. ألا تكون في المقدمة.
وعليه ندعو المواطنين بالإلتزام الفعلي والصحيح بإجراءات الحجر ، التي لم تحترم سابقا!!!
وندعو السلطات إلى التشديد في تطبيق القانون وإخلاء الشوارع ومنع التجمعات خصوصا في الأسواق ، والمحلات التجارية …
نحن مستعدون لإنجاح هذه المرحلة من الحجر كما فعلنا منذ البداية، بالرغم من كثير من الخروقات التي ساهمت في هذا الواقع…ولكننا لن نقبل باحتجازنا في بيوتنا بينما هناك من يتجول في الشوارع غير آبه لا بكورونا، ولا حجر صحي، ولا قانون!
لذلك نؤكد دعوتنا للسلطات كي تقوم باللازم.

بقلم ذة. وفاء بن عبد القادر
مستشارة بمجلس جهة طنجة تطوان الحسيمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق