خمسيني يضع حدا لحياته شنقا ضواحي تطوان

استفاق إقليم تطوان، صباح اليوم الثلاثاء، على وقع حادثة انتحار مروعة راح ضحيتها رجل في عقده الخامس بعدما أقدم على وضع حد لحياته شنقا وسط غابة تقع بين منطقتي بني صالح والزرقاء، بتراب جماعة الزيتون.

ووفق ما أوردته مصادر مطلعة، فقد جرى العثور على الهالك البالغ قيد حياته حوالي 50 سنة، جثة هامدة معلقا بواسطة حزام يلف عنقه بجدع شجر بمنطقة خلاء، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهله ومعارفه.

هذا، ولا تزال الأسباب مجهولة وراء إقدام المعني على الإنتحار خاصة أنه لم يكن يعاني قيد حياته من أي اضطرابات نفسية او مشاكل اجتماعية قد تدفعه لذك.

وقد جرى وضع جثة الهالك رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بمستشفى سانية الرمل بتطوان، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات انتحاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق