قاصر حاول العبور لسبتة سباحة..الأمن يُحدد هوية الشاب الذي لفظه شاطئ “ريستينكا”

تمكنت المصالح الأمنية بمدينة تطوان، من تحديد هوية الشاب الذي لفظته أمواج البحر بشاطئ “ريستينكا” التابع لساحل تمودا باي في عمالة المضيق-الفنيدق، بعد أن قضى نحبه غرقا في ظروف غامضة، أول أمس الإثنين.

ووفق ماكشف عنه مصدر مطلع، فقد أسفرت التحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية عن تحديد هوية الضحية، حيث تأكد أنه ينحدر من ضواحي مدينة تطوان، ويبلغ قيد حياته 17 سنة.

وحول ظروق وملابسات غرقه، كشف ذات المصدر أن الضحسة توجه صوب مدينة الفنيدق في محاولة منه للتسلل من إحدى شواطئها سباحة لمدينة سبتة المحتلة، قبل أن يتعرض للغرق وتلفظه أمواج البحر.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق