اعتدى جنسيا على قاصرات..الدرك يعتقل إمام بقرية “الزميج” ضواحي طنجة

أوقفت عناصر المركز الترابي للدرك الملكي بجماعة ملوسة ضواحي مدينة طنجة، مساء اليوم الخميس، أمام بآحدى الكتاتيب القرآنية الموجودة بقرية الزميج بإقليم الفحص أنجرة، وذلك على خلفية اتهامه بالتحرش بالأطفال وهتك أعراضهم والإعتداء عليهم.

ويأتي توقيف المعني على خلفية شكاية تقدم بها شقيق إحدى الضحايا إلى الوكيل العام للملك بطنجة، أوضح فيها  أن شقيقته تعرضت لهتك العرض والاعتداء الجنسي عليها من طرف الإمام المذكور طيلة 4 سنوات في المسيد التابع للمسجد، وذلك منذ أن كانت في سن الخامسة من عمرها.

وأضافت الشكاية، أن الطفلة التي أصبح عمرها الآن 17 سنة، لم تكن تفصح عن أي شيء بسبب عدم معرفتها بخطورة هذه الأمور حينها بحكم صِغرها، ونظرا للتهديد الذي كان يمارسه “الفقيه” بحق العديد من الطفلات إن قمن بالتبليغ عن الأمر، حسب قوله.

وأشار شقيق الطفلة المذكورة، إلى أن الأخيرة تعيش حاليا في حالة نفسية خطيرة بعدما بدأت تستذكر الأفعال التي كانت تتعرض لها على يدي الإمام المعني، لافتا إلى أن بعض أفراد “الفقيه” ممن يتقلدون مناصب رفيعة بطنجة يحاولون طمس هذه الجريمة ويهددون أقارب الضحايا إن بلغوا عن تلك الاعتداءات، وفق تعبيره.

وطالبت الشكاية من الوكيل العام للملك التدخل من أجل اتخاذ جميع الإجراءات اللازمة لمعاقبة الإمام بأشد العقوبات، كما وجه شقيق الطفلة ذاتها، شكاية أخرى إلى المندوب الإقليمي لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بإقليم الفحص أنجرة، من أجل التدخل في الملف.

هذا، وتعيش قرية الزميج طيلة الأيام الماضية على صفيح ساخن عقب تفجر الفضيحة، خاصة أن المتهم قام بالتغرير والإعتداء على عدد من الطفلات الأخريات، حيث من المرتقب ان يتقدموا بشكايات مماثلة إلى الجهات القضائية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق