بعد أشهر من المعاناة..المغرب يجلي آخر دفعة من العالقين بسبتة المحتلة

شرعت السلطات المغربية، صباح اليوم الأربعاء، في إعادة المغاربة العالقين بمدينة سبتة المحتلة، بعد 7 أشهر من المعاناة إثر قرار المملكة إغلاق الحدود البرية والجوية والبحرية لمحاصرة انتشار فيروس “كورونا” المستجد.

وحسب ما أوردته وسائل إعلام محلية بالمدينة المحتلة، فإن العملية تهم حوالي 150مواطنا مغربيا من العالقين ممن لم تشملهم المرحلة الأولى والثانية من عملية الترحيل، وأغلبهم نساء، حيث انطلقت عملية ترحيلهم عند الساعة التاسعة صباحا عبر معبر “تاراخل 2” بالمدينة المحتلة.

ووفق مانقلته صحيفة “El faro de ceuta” المحلية، فقد اشترطت السلطات المغربية على نظيرتها الإسبانية التأكد من عدم تسجيل أي إصابة بفيروس كورونا المستجد كوفيد-19 في صفوف العالقين، قبل ضمهم لقائمة المرحلين، حيث من المرتقب أن يتم إخضاعهم لتحاليل الكشف عن كورونا مباشرة بعد وصولهم لأرض الوطن للتأكد من سلامتهم الصحية وعدم حملهم للفيروس.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق