هل كذب وزير الصحة على المغاربة بخصوص شهر رمضان !؟

متابعة -زكرياء نايت همو

مع اقتراب شهر رمضان المبارك يتبادر إلى أذهان المغاربة التصريحات التي أدلى بها وزير الصحة خالد آيت الطالب لوسائل الإعلام بخصوص كيفية تطبيق الإجراءات الصحية خلال هذا الشهر الفضيل.

وكان وزير الصحة قد أكد في تصريحات إعلامية أن المغاربة سيصومون شهر رمضان دون أي إجراءات وقائية ودون أي قيود مفروضة عليهم من طرف السلطات المحلية.

بيد أن واقع الأمر يقول العكس ويُبطل جميع تصريحات السيد الوزير، كون قانون الطوارئ الصحية لايمكن أبدًا رفعه ما لم يحقق المغرب المناعة الجماعية، والتي يبدو أنه لن يصلها إلا بحلول فصل الصيف في ظل الصعوبات التي تواجهها عملية وصول اللقاح للمغرب.

وكان وزير الصحة قد أشار إلى أن المغرب سيحقق المناعة الجماعية بحلول شهر ماي القادم، ما سيتيح للحكومة الرفع من القيود والإجراءات الإحترازية خلال شهر رمضان، غير أن انخفاض وتيرة التلقيح اليومية ووصولها إلى أدنى مستويات توحي إلى استحالة تلقيح %60 من المغاربة قبل فصل الصيف.

هذا وكان عدد من النشطاء الفايسبوكيين، قد أطلقوا دعوات للسماح بإقامة صلاة التراويح بالمساجد، بعدما حُرموا منها خلال شهر رمضان الماضي، حيث أعربوا عن أملهم في السماح بإقامتها وفق التدابير الإحتياطية المعمول بها في الوقت الراهن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق