التحاق أبرشان بالأحرار يجمع البيجيدي والدستوري على مائدة غذاء بطنجة

يبدو أن إلتحاق رئيس مجلس عمالة طنجة – أصيلة والقيادي البارز بحزب الإتحاد الدستوري عبد الحميد أبرشان، بحزب التجمع الوطني للأحرار، كان له وقع كبير داخل البيت الدستوري بمدينة طنجة، والذي باشرت قيادته تحركاتها للتخفيف من ارتدادات انسحاب أبرشان من سفينة الحصان خلال الإستحقاقات الإنتخابية المقبلة.

وذكر مصدر عليم، إن حفل غذاء احتضنته فيلا القيادي البارز وعضو المكتب السياسي لحزب الإتحاد الدستوري، محمد الزموري، بمدينة طنجة، اليوم السبت، شهد حضور القيادي في حزب العدالة والتنمية وعمدة مدينة طنجة، البشير العبدلاوي، والبرلماني عن ذات الحزب محمد خيي، وكل من رئيسي مقاطعتي السواني ومغوغة، أحمد الغرابي، ومحمد بوزيدان، إلى جانب أحمد بروحو.

كما حضر من جانب حزب الإتحاد الدستوري، كل من المستشار الجماعي حسن بلخيضر، ونائب عمدة طنجة عبد السلام العيدوني، وعدد من المستشارين الجماعيين عن حزب الحصان.

وأورد المصدر ذاته، أن قيادات حزب الإتحاد الدستوري سعت من خلال اللقاء الذي جمعها بقيادات المصباح، إلى رسم خارطة طريق مستقبلية وتحالفات على ضوء نتائج الانتخابات المقبلة، في خطوة لتعزيز حظوظه والظفر بأكبر عدد من التمثيليات خلال الإستحقاقات الجماعية والجهوية والتشريعية المزمع تنظيمها شهر شتتبر المقبل، خاصة بعد انضمام عبد الحميد أبرشان إلى كتيبة الأحرار، والذي كان محور التحالف الذي سيجمع البيجيدي بحزب الحصان، حيث كان يعول إخوان العبدلاوي على الدفع بأبرشان للظفر بمنصب عمودية طنجة في إطار التحالف الذي سيجمع الحزبين، غير أن خطوة أبرشان المفاجئة أربكت حساباتهما.

وتمكن عزيز أخنوش، الأمين العام لحزب التجمع الوطني للأحرار من خطف عبد الحميد أبرشان، من حضن حزب الإتحاد الدستوري، مستغلا حالة التوتر التي تطبع علاقة الأخير بالمنسق الإقليمي لحزب الإتحاد الدستوري بطنجة محمد الزموري، حيث لم يفلح الأمين العام للدستوري محمد ساجد، الذي أشرف على جلسة صلح بين الطرفين، في تذويب الخلاف الناشب بينهما، ليلتحق أبرشان بسفينة الأحرار.

التحاق أبرشان بالأحرار يجمع البيجيدي والدستوري على مائدة غذاء بطنجة 2 التحاق أبرشان بالأحرار يجمع البيجيدي والدستوري على مائدة غذاء بطنجة 3 التحاق أبرشان بالأحرار يجمع البيجيدي والدستوري على مائدة غذاء بطنجة 4

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق