طفل مغربي يطلق النار على شقيقته بإسبانيا

أصيبت طفلة مغربية بمدينة “مايوركا” الإسبانية، أول أمس الخميس، بطلق ناري طائش كاد يودي بحياتها لولا تدخل الأطقم الطبية في الوقت المناسب.

وأوردت وسائل إعلام إسبانية، أن الطفلو كانت تلعب رفقة شقيقعا البالغ من العمر سبع سنوات، بواسطة سلاح ناري يعود لوالدهما، قبل أن تتعرض لإطلاق نار من قبل شقيقها عن طريق الخطأ، ماتسبب في إصباتها بجروح خطيرة.

وقد تم نقل الفتاة المصابة الى المستشفى الجامعي “سان اسباسيس” بمدينة مايوركا، حيث أخضعت لعملية جراحية لإزالة شظايا الرصاصة، فيما قامت عناصر الأمن حجز السلاح الناري.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق