ناصر بوريطة: قرار فرنسا تقليص التأشيرات الممنوحة للمواطنين المغاربة “غير مبرر”

في أول رد فعل رسمي للمغرب على قرار السلطات الفرنسية تشديد إجراءات منح التأشيرة على المواطنين المغاربة، اعتبر وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، أن الموقف الفرنسي الجديد “غير مبرر”.

وقال بوريطة، في مؤتمر صحفي جمعه بنظيره الموريتاني، إسماعيل ولد أحمد الشيخ، يومه الثلاثاء، إن “قرار فرنسا غير مبرر، والمغرب كان دائما يتعامل مع قضايا الهجرة غير الشرعية بصرامة وبمنطق المسؤولية”.

وأضاف بوريطة: “من منطلق هذه المسؤولية كانت التعليمات واضحة والقنوات المغربية القنصلية أعطت 400 وثيقة سماح بالمرور في السنة الأخيرة”.

وكانت فرنسا قد قررت تشديد شروط منح التأشيرات لمواطني المغرب والجزائر وتونس ردا على “رفض” الدول الثلاث إصدار التصاريح القنصلية اللازمة لاستعادة مهاجرين من مواطنيها، وفق ما أعلن الناطق باسم الحكومة غابريال أتال.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن أتال قوله، إنه “قرار غير مسبوق لكنه أصبح ضروريا لأن هذه الدول لا تقبل باستعادة رعايا لا نرغب بهم ولا يمكننا إبقاؤهم في فرنسا.

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق