مستشفى أصيلة بدون أطباء وبدون أجهزة..والبرلمانية قلوب تساءل وزير الصحة

متابعة – هيئة التحرير

دقّت النائبة البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة قلوب فيطح، ناقوس الخطر حول الوضع الصحي بمدينة أصيلة، مسجلة ضعف التجهيزات والمستلزمات الطبية بالمستشفى المحلي الوحيد بالمدينة، الذي يقصده أيضا ساكنة الجماعات الترابية التابعة لها.

ونبَّهت قلوب فيطح الى ضرورة تعيين مدير جديد للمستشفى، وهو المنصب الذي ظلّ شاغرا لمدة ثلاث سنوات، حيث يدير شؤون المستشفى مدير مؤقت.

وأشارت البرلمانية قلوب في سؤال موجه لوزير الصحة توصل موقع مٌباشر بنسخةٍ منه، الى النقص الحاصل على مستوى الأطباء التخصصيين لا سيما في تخصص الولادة والأطفال، مع غياب أخصائي الاشعة وتواجد جهاز واحد فقط للفحص بالصدى، échographie بكل من قسم المستعجلات وقسم الأشعة، وغياب أظيضا نقّالة طبية brancardier، بالإضافة إلى غياب سيارة إسعاف من الدرجة الأولى، مع ضرورة توفر ميزانية لتنقل سيّارة الإسعاف.

وساءلت قلوب فيطح وزير الصحة والحماية الإجتماعية خالد آيت الطالب، عن التدابير والإجراءات المستعجلة التي يعتزم اتخادها للإستجابة لإحتياجات المنظومة الصحية بمدينة أصيلة.

مستشفى أصيلة بدون أطباء وبدون أجهزة..والبرلمانية قلوب تساءل وزير الصحة 4

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى