أب لستة أطفال ينهي حياته شنقا بشفشاون

اهتز إقليم شفشاون، اليوم الأربعاء، على وقع حالة انتحار جديدة، راح ضحيتها شخص في عقده السادس بعدما أقدم على وضع حد لحياته وسط منزل أسرته الكائن بحومة أفسرة بدوار الموذن الأخماس العليا جماعة بني صالح دائرة باب تازة.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالك متزوج وأب لستة أطفال، وقد عثر عليه جثة هامدة معلقا بواسطة حبل، مخلفا صدمة وسط أهله ومعارفه.

ولا تزال الأسباب مجهولة وراء إقدام الهالك على الإنتحار، خاصة انه لم يكن يعاني قيد حياته من اي اضطرابات نفسية  قد تدفع لذلك.

وقد تم نقل جثة الهالك لمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للكشف عن ظروف وملابسات انتحاره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!