أزيد من 77 ألف مستفيد من صندوق التعويض عن فقدان الشغل منذ إحداثه

كشف محمد أمكراز، وزير الشغل والإدماج المهني، عن حصيلة أداء نظام التعويض عن فقدان الشغل، والذي يهدف إلى مواكبة الأجير الذي فقد عمله نتيجة ظروف خارجة عن إرادته.

وأشار أمكراز، خلال على سؤال لفريق التجمع الوطني للأحرار، بجلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أمس الثلاثاء، إلى أن إجمالي عدد المستفيدين من الصندوق منذ بدايته إلى غاية شهر شتنبر من سنة 2020 حوالي 77 ألف و826 مستفيدا، بدعم مالي فاق 962 مليون درهم.

وخلال التسعة أشهر الأولى من العام الحالي، يقول أمكراز، بلغ عدد المستفيدين من الصندوق 13841 مستفيدًا، بحوالي 84 مليون و497 ألف درهم.

ويضمن هذا النظام للمؤمن له تعويضا لمدة ستة (06) أشهر، بشروط محددة، ويساوي المبلغ الشهري للتعويض سبعين في المائة (70%) من الأجر المرجعي أي متوسط الأجور الشهرية المصرح بها خلال 36 شهراً الأخيرة دون أن يتجاوز هذا المبلغ الحد الأدنى للأجور المعمول به، وفقا للوزير.

وأشا أمكراز إلى أن قانون المتعلق بنظام الضمان الاجتماعي يشترط أنه من أجل الاستفادة من هذا التعويض يجب: أن يثبت الأجير توفره على فترة للتأمين بنظام الضمان الاجتماعي لا تقل عن 780 يوما خلال السنوات الثلاث السابقة لتاريخ فقدان الشغل، منها 260 يوما خلال الإثني عشر شهرا السابقة لهذا التاريخ.

كما ينبغي أن يكون مسجلا كطالب للشغل لدى الوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل والكفاءات، وأن يكون قادرا على العمل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق