أمر قضائي جديد يمنع ترحيل القاصرين المغاربة من سبتة المحتلة

أمر رئيس المحكمة الإدارية الخلافية رقم 1 في مدينة سبتة المحتلة، يوم أمس الثلاثاء، بمنع ترحيل تسعة قاصرين مغاربة غير مصحوبين بذويهم إلى بلادهم، معللا قرار الداخلية الإسبانية القاضي بترحيل 700 قاصر مغربي، يتم خارج أحكام التشريعات الإسبانية والمعاهدات الدولية.

واعتبر القاضي الإسباني، أن “هناك بيانات كافية تدل أن هناك انتهاكا للحق في الحماية القضائية الفعالة للأطفال الذين يتم ترحيلهم”، مضيفا انه “تم تمديد وقف هذا الإجراء من قبل الإدارة ليشمل بقية مئات المهاجرين الشباب الذين هم في نفس الوضع في المدينة المتمتعة بالحكم الذاتي”.

وذكرت وكالة أوروبا برس أن الاتفاقية التي وقعتها إسبانيا والمغرب في 6 مارس 2007 ، والتي استند إليها المدعي العام للدولة في الدفاع عن الإجراء المختار لعمليات الطرد “ليست معاهدة دولية” ، بل “إعلان نوايا” لا يشكل مصدر التزامات دولية، ولا يحكمه القانون الدولي “.

وأضافت “أنه من الممكن القيام بعمليات الترحيل في حالة واحدة هي الاحترام المطلق للنظام القانوني الإسباني، وهو أمر لم يتم الاستناد عليه في عمليات الترحيل التي تمت”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق