أم حامل تضع حدا لحياتها بشفشاون مخلفة 4 أطفال

اهتز إقليم شفشاون، صباح اليوم الإثنين، على وقع حادثة انتحار مروعة راحت ضحيتها سيدة في عقدها الثاني، بعدما أقدمت على وضع حد لحياتها بواسطة سم فئران وسط منزل أسرتها الكائن بمدشر تازة بني حولان الكائن بجماعة باب تازة.

وحسب مصادر محلية، فإن الهالكة تبلغ قيد حياتها 26 سنة، متزوجة وأم لأربعة أطفال، وقد جرى العثور عليها جثة هامدة وسط منزل أسرتها بعد تناولها لكمية من سم الفئران، ماخلف صدمة وحالة من الحزن والألم وسط أهلها ومعارفها.

هذا، ولاتزال الأسباب مجهولة وراء إقدام المعنية على الإنتحار خاصة أنها لم تكن تعاني قيد حياتها من أي اضطرابات نفسية، في وقت رجحت فيه مصادر مطلعة أن سبب الإنتحار يعود لمشاكل عائلية كانت تعيشها المعنية.

وقد جرى وضع جثة المعنية رهن التشريح الطبي بمستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي بشفشاون، فيما باشرت مصالح الدرك الملكي تحقيقاتها للوقوف على ظروف وملابسات الحادث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق