إدانة المتورطين في شبكة “تجنيس الإسرائليين” ب30 سنة سجنا

أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة الاستئناف بمدينة الدار البيضاء، في ساعات متأخرة من مساء أمس الخميس، المتورطين الـ28 في شبكة “تجنيس الإسرائليين” ب 30 سنة سجنا نافذا، بعدما تابعتهم النيابة العامة من أجل تهم “تكوين عصابة إجرامية والارتشاء بغرض ارتكاب جناية والمشاركة في ذلك والمشاركة في تزوير محررات وسجلات رسمية عن طريق وضع وخلق أشخاص وهميين واستبدال أشخاص بآخرين واستعمالها والمشاركة في استعمالها، والمشاركة في تزوير وثائق إدارية”.

وكان من بين المتهمين الـ28 المتابعين موظفين عموميين من الشرطة، والجماعات المحلية والعدل، حيث أدانت المتهم الرئيسي في القضية اليهودي “ميمون” إلى جانب المتهمة “إحسان.ج” بست سنوات سجنا نافذة، وقضت بنفس العقوبة في حق المتهمة “أمينة”.

وفي سياق متصل أدانت المحكمة المتهمين “علي. م”، و”رضى. ب” الذي يشتغل سائقا، واليهودي “بيريز. ب” الذي كان قد عثر بحوزته على ثلاثة بطائق وطنية وجوازي سفر باسمه، بأربع سنوات حبسا نافذا.

يذكر أن مصالح الأمن الوطني، وبتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، تمكنت شهر مارس الماضي، من تفكيك شبكة تضم مواطن مغربي يهودي، وموظفين في مصالح استصدار وثائق هوية وجوازات سفر وطنية لفائدة مواطنين يهود من أصول غير مغربية، مقابل مبالغ مالية.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!