إعتداء على طبيب كاد يودي بحياته بمنطقة مالاباطا بطنجة

مازالت المصالح الأمنية تواصل بحثها لكشف ملابسات إعتداء تعرض له طبيب يعمل بالمستشفى الجهوي محمد الخامس يطنجة يوم الإثنين الماضي بمنطقة مالاباطا بطنجة.

وذكرت مصادر مباشر أن الطبيب كان يتواجد بفيلا بمنطقة مالاباطا تحديدا وراء مقهى كابوتشينو، رفقة أحد الحراس الليليين قبل أن يفاجأ بضربة قوية على مستوى الرقبة، أفقدته الوعي وكادت أن تودي بحياته، لينتهي به المطاف في قسم الإنعاش بالمستشفى الجهوي محمد الخامس الذي مازال يرقد فيه لحدود كتابة هذه الأسطر.

وقام على إثرها الجاني بسرقة سيارة الطبيب تاركا إياه مطروحا على الأرض، فيما تمكن الحارس الليلي بحمل الطبيب الى الطريق الرئيسية لطلب الإسعاف.

وقد قامت مصالح الشرطة القضائية التي حلت بعين المكان، بوضع الحارس الذي كان في حالة سكر طافح رهن تدبير الحراسة النظرية، قصد التحقيق معه خصوصا وأن الطبيب دائم التردد عليه في الفيلا التي يحرسها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!