اتهامات لمكتب اتحاد طنجة بمنح الفوز لفريق آيت منا

متابعة – زكرياء النايت –

صبّ جمهور نادي إتحاد طنجة جام غضبه على المكتب المسير واللاعبين، بعد الأداء الباهت الذي قدمه الفريق يوم أمس الخميس في مباراة شباب المحمدية، والتي عرفت انتصار هذا الآخير بهدف نظيف معززا بذلك حظوظه في البقاء بالقسم الإحترافي.

ولم يتقبل الجمهور الطنجاوي من خلال تعليقاته على المباراة المردود الباهت والبارد الذي قدمه اللاعبون، مشيرًا إلى أن المباراة لم تكن عادية وأن تهاون اللاعبين يطرح أكثر من علامة استفهام حول مجريات المباراة.

وعاين موقع مٌباشر، بعض التعليقات على مواقع التواصل الإجتماعي تتهم مسؤولي نادي إتحاد طنجة بالتواطؤ مع فريق الخصم، مفسرين بالطمأنينة التي بدا عليها رئيس فريق شباب المحمدية هشام آيت منا في منصة المركب قبيل وطيلة أطوار المباراة.

وتساءلت صفحات فيسبوكية داعمة لإتحاد طنجة، عن السر وراء تهاون اللاعبين خلال مباراة شباب المحمدية، وهل المكتب المسير له يد في هذه الهزيمة غير المبررة.

وقد حاول موقعنا ربط الإتصال بأحد مسؤولي نادي إتحاد طنجة، قصد منحهم حق الرد والدفاع عن نزاهتهم إلا أن الهاتف ظل يرن دون إجابة!.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق