اخضاع وكالة بنكية بطنجة للحجر الصحي

علم مٌباشر، انه تم تسجيل اصابة أحد العاملين بوكالة بنكية تابعة للشركة العامة بالمنطقة الحرة بطنجة بفيروس كوفيد 19، حسب ما أكده التحليل المخبري.

وبناءً عليه قررت المديرية الجهوية لبنك الشركة العامة، اغلاق الوكالة لمدة 3 أيام وتعقيمها، واخضاع مدير الوكالة وكل الأطر العاملة بها للحجر الصحي لمدة 14 يوم حسب بروتوكول وزارة الصحة.

المثير في الأمر، هو عدم اخضاع موظفي الوكالة المعنية للتحاليل المخبرية للتأكد من سلامتهم من فيروس كورونا، على غرار الأبناك الأخرى التي تكفلت بمصاريف التحاليل المخبرية لموظفيها المشتبه اصابتهم بالفيروس.

مصادر مٌباشر، أكدت أن الموظفين الموجودون في الحجر الصحي في منازلهم، لم يتم بعد اجراء التحاليل المخبرية لهم، بسبب تماطل مسؤولي بنك الشركة العامة بطنجة، والتهرب من أداء مصاريف التحاليل، حيث ربطت مديرية الموارد البشرية الاتصال بالمصالح الولائية بطنجة، من أجل التكفل بتحاليل موظفي البنك، وهو ما فسر بلامبالاة وعدم الاكترات الادارة بأرواح العاملين بالبنك، مما خلف أسى عميق في نفوس كل الأطر التي تشتغل بكل تفان ونكران للذات في زمن كورونا.

نشير الى أن مراكز التحاليل الخاصة بكوفيد 19 تشهد اكتظاظ رهيب مع تزايد حالات المشتبه اصابتهم بكورونا في المدينة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق