ارتباك وترقب بعد قرار مهنيي النقل خوض إضراب وطني لمدة 48 ساعة

في خطوة مصعدة، قرر مهنيو النقل الوطني والدولي بالمغرب خوض اضراب وطني لمدة 48 ساعة، ابتداء من يوم 14 أكتوبر الى غاية 15 أكتوبر الجاري قابلة للتمديد، وحسب بلاغ الجمعية المغربية للنقل الطرقي عبر القارات المغرب AMTRI-MAROC توصل موقع مباشر بنسخة منه، أن وزارة الوصية لم تلتزم بتعهداتها التي التزمت بها في اجتماعاتها مع ممثلي القطاع.

وأضاف البلاغ: أنه في إطار المهام الموكلة لنا للدفاع عن الحقوق المشروعة للحفاظ على المكتسبات المتعلقة بقطاع النقل الطرقي الدولي للبضائع، كنا ولازلنا في إطار حوارنا الشامل المنفتح والبناء مع شركائنا الدائمين وعلى الخصوص وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

إلا انه وبالرغم من جميع الالتزامات التي تعهدت بها الوزارة الوصية على القطاع في إطار اليوم الدراسي المنعقد يومه 08 ديسمبر 2018، لم تلتزم هاته الأخيرة بمقررات هذا الاجتماع والى يومنا هذا.

ومن بين النقاط التي التزمت بها الوزارة الوصية على القطاع على سبيل الذكر لا على الحصر: – تغيير ظهير 1974 المتعلق بتحديد المسؤولية القانونية (مثال : حالة 13 شخص الذين تم اعتقالهم تعسفا تبعا لقضية 27 طن بميناء طنجة المتوسط، وشركاتهم في حالة إفلاس).

– الولوج إلى المهنة والذي يعد شانا خاصا بالوزارة الوصية – قانون بيان الشحن الذي لازال غير مطبق لحد الآن.

– الحمولة.

– الكازوال المهني الذي لازال غير مفعل إلى يومنا هذا.

أمام غياب تام للوزارة الوصية المكلفة بهذا القطاع والذي يعرض فاعلي قطاع النقل واللوجيستيك إلى مجموعة من الإكراهات التي تشكل خطرا محدقا عليهم، فقد قرر المكتب المسير للجمعية المغربية للنقل الطرقي عبر القارات المغرب AMTRI-MAROC بتشاور مع 18 جمعية أخرى ممثلة للقطاع على امتداد التراب الوطني، تنظيم توقف عن العمل لمدة 48 ساعة (قابلة للتمديد)، احتجاجا على هذا الوضع المزري. ولهذا، فإننا نطلب من السادة المنخرطين اتخاذ الإجراءات اللازمة، وإعلام الشركاء استعدادا لهذا القرار.

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق