ارتفاع عدد الإصابات بكورونا في صفوف رجال الأمن بطنجة

أكدت التحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، خلال الأيام الماضية، تسجيل عشرات الإصابات في صفوف العناصر الأمنية العاملة بمختلف المصالح والوحدات التابعة لولاية أمن طنجة، حيث لا يكاد يمر اليوم إلا ويتم تسجيل إصابات جديدة وسط الأمنيين بالمدينة.

مصادر ذات صلة كشفت لمٌباشر، أن سبب ارتفاع معدل الإصابة بفيرس كورونا في صفوف رجال الأمن بطنجة، يعود لإحتكاكهم اليومي بالمواطنين ومرتفقي المصالح والدوائر الأمنية، من أجل استباب الأمن وحماية الممتلكات العامة والخاصة للمواطنين، وكذا حرصهم على استمرار المرفق العام.

وكشفت ذات المصادر، أن رجال الأمن بمدينة طنجة، كانوا يقارعون المخاطر المحدقة بالشارع العام طيلة الأشهر الماضية منذ تسجيل أول إصابة بفيروس كورونا بالمملكة، لكي يساهموا في الأمن الصحي للمواطنات والمواطنين، مشيرة إلى أن إصابة هؤلاء الأمنيين دليل على العمل الذي يقومون به من أجل تحقيق مصلحة الوطن وخدمة أمن المواطنين.

معطيات خاصة توصل بها موقع مُباشر، كشفت أن مصالح الأمن بالمدينة سجلت في اقل أسبوع أزيد من 25 إصابة في صفوف عناصرها، وهي الحصيلة المرشحة للإرتفاع في قادم الأيام نظرا لإحتكاكهم المباشر مع المواطنين، خاصة داخل الإدارات والفضاءات المغلقة.

وكانت المديرية العامة للأمن الوطني قد شرعت في اعتماد مجموعة من الإجراءات والآليات لتفادي انتشار فيروس كورونا وسط موظفي الشرطة في مختلف مناطق المغرب، حيث قامت بإحداث وحدات خاصة للكشف المخبري “PCR”. كما حرصت على تقديم العلاج للمصابين وعزلهم ومتابعة حالتهم الصحية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق