الحميدي قريب من مغادرة البام ولائحة مستقلة تلوح في الأفق

تعيش عدد من الأحزاب السياسية بمدينة طنجة على إيقاع الإستقالات والإنشقاقات والترحال السياسي، على بعد أشهر قليلة من موعد الإنتخابات الجماعية والتشريعية.

وعلم مٌباشر من مصدر جد عليم، أن المستشار البرلماني عن حزب البام وعضو مجلس جماعة طنجة محمد الحميدي، لا تفصله سوى أيام عن إعلانه انفصاله عن حزب الأصالة والمعاصرة، بسبب ما يتم التروبج له وبقوة عن تزكية الأمين العام للبام عبد اللطيف وهبي لزميله في الحزب محمد الحمامي، وكيلا للائحة الجرار بمقاطعة بني مكادة في انتخابات 2021 الجماعية، حيث كان الحميدي يطمح لترؤس لائحة بني مكادة.

وحسب مقرب من رئيس غرفة الصناعة التقليدية محمد الحميدي، أن الأخير لن يلتحق بأي حزب في الوقت الراهن، ويفكر مليا في تأسيس لائحة مستقلة بدون لون سياسي، معتمدة على أسماء مرموقة في العمل الجمعوي في مقاطعة بني مكادة ستأثت لائحته.

ولا يخفى على المتتبع للشأن السياسي في مدينة طنجة، حدة الخلاف بين الحميدي والحمامي، والتي اتسعت مع اقتراب الموعد الانتخابي وصلت الى حدّ القطيعة بين الطرفين.

وسبق لمحمد الحمامي أن كشف لمٌباشر، أنه لا يعترض على وجود الحميدي في لائحته بمقاطعة بني مكادة حسب ما يٌروج له، وهو ما يرفضه الحميدي الذي كان يطمح لتزكيته من طرف الأمانة العامة البام من أجل الظفر بوكيل اللائحة بذات المقاطعة حسب مصدر خاص.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق