الرصاص ينهي حياة مجرم عرض عناصر الأمن للخطر

لقي شخص مصرعه وأصيب شرطي بجراح عميقة على مستوى الرأس، في ساعة متأخرة من مساء أمس الأحد، في مواجهات عنيفة بين دورية أمنية ومجموعة من الأشخاص كانوا في حالة اندفاع قوية بفاس.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن ضابط شرطة يعمل بفرقة الأبحاث والتدخلات التابعة لمنطقة أمن فاس المدينة اضطر لاستعمال سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف مجموعة من الأشخاص عرضوا المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء جدي وخطير باستعمال السلاح الأبيض.

وأضاف البلاغ أن دورية الشرطة كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيهم الذين كانوا بصدد اعتراض سبيل المارة بحي سهب الورد بمدينة فاس، غير أنهم واجهوا عناصر الأمن بمقاومة عنيفة باستعمال السلاح الأبيض، مما تسبب في إصابة موظف شرطة بجروح عميقة على مستوى الرأس، وهو الأمر الذي اضطر ضابط الشرطة لاستعمال سلاحه الوظيفي وإطلاق رصاصة تحذيرية قبل أن يصيب أحد المشتبه فيهم على مستوى البطن.

وأضاف المصدر أن هذا الاستعمال الاضطراري للسلاح الوظيفي قد مكن من دفع الخطر الناتج عن المشتبه فيهم، قبل أن يتم نقل موظف الشرطة والمشتبه فيه المصابين للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، حيث تم تطبيب جروح الشرطي بعشر غرز طبية على مستوى مقدمة الرأس، بينما توفي المشتبه فيه المصاب بعد وصوله المؤسسة الاستشفائية.

وقد تم، حسب البلاغ، فتح بحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية، بينما لازالت الأبحاث والتحريات متواصلة بغرض توقيف باقي المساهمين والمشاركين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق