“الزحام ماشي بحال الزحام” مهنيو الأعراس ينتفضون في وجه الحكومة

متابعة/ حاتم الطالبي

أثار قرار الحكومة المغربية منع إقامة الحفلات والأعراس بسبب الإرتفاع المهول لحالات الإصابة بفيروس كورونا، موجة من الغضب في صفوف مهنيي القطاع لما اعتبروه قرار جائر وغير منصف، على اعتبار أن قطاعات أخرى اكثر عرضة لإنتشار الولاء ولم يشملها قرار المنع، كالنقل والمقاهي والمطاعم والنوادي الرياضية..

وفي سياق متصل، احتج العشرات من مهنيي قطاع الأفراح والحفلات أمام مقر ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة، مطالبين بإلغاء قرار المنع، لما لحقهم أسرهم من ضرر مادي جسيم وصل الى حدّ الإفلاس يضيف أحدهم في تصريح صحفي.

متضرر كشف في تصريح أخر متهكما:”الزحام ماشي بحال الزحام” في إشارة الى القطاعات الأخرى التي تشهد تجمعات لا تقل ضررا عن حجم الأعراس والمناسبات، التي تحييها الأسر المغربية سواء في منازلها أو في قاعات الأفراح.

ومعلوم أن قطاع الأعراس والحفلات بشغل ألاف من اليد العاملة، وهو ما سيؤثر بشكل كبير على المدخول الشهري لعدد كبير من الأسر، التي سيزيد قرار المنع من تأزيم وضعيتها المادية، لذلك لجأ هؤلاء إلى الشارع من أجل إيصال صوتهم للسلطات الوصية ملتمسين من الحكومة رفع قرار المنع، مقابل التزامهم بإحترام التدابير الوقائية المعمول بها والموصى بها من طرف السلطات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق