السلطات الإسبانية تلجأ إلى المغرب لتوقيف المسافرين الفارين بجزيرة مايوركا

طلبت السلطات الأمنية الإسبانية المساعدة من نظيرتها المغربية، من أجل المسافرين المغاربة الذين فروا من طائرة بعد هبوطها اضطراريا بمطار “بالما” بجزيرة مايوركا الإسبانية.

وأفادت صحيفة “لاراثون” الإسبانية،  أن عددا من المسافرين الفارين مازالوا موجودين في جزيرة مايوركا، وأن السلطات المغربية، في إطار التعاون الأمني القائم بين البلدين، زودت الشرطة الإسبانية بالصور الفوتوغرافية والمعلومات الخاصة ب13 تمكنوا من الفرار.

وأضافت الصحيفة، أن الأمن المغربي تعقب شبكات التواصل الاجتماعي وتم الاستماع لمديري صفحات فايسبوكية تقول الشرطة الإسبانية إن عملية الفرار دُبرت انطلاقا من دعوات وخطة تم نشرها في هذه الصفحات.

وأكدت مصادر الصحيفة أن الشخص الذي زعم أنه أصيب بغيبوبة لكي تنزل الطائرة بالمطار، له سجل إجرامي وكان متابعا في ماربيا منذ العام الماضي وتلاحقه رفقة اثنين ألقي عليهما القبض تهم ثقيلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق