الشبيبة الإستقلالية تدعو الحكومة إلى العمل على وقف التطبيع مع الكيان الصهيوني

عبرت الشبيبة الاستقلالية في بيان لها توصل موقع مُباشر بنسخة منه، عن استنكارها لعودة “العدوان الاسرائيلي الهمجي والغاشم على غزة “، معلنة في الوقت ذاته عن تضامنها المطلق مع “أهلنا وأشقائنا في فلسطين، الذين تفخر الأمة بمقاومتهم وتضحياتهم”.

واعتبرت الشبيبة في البيان ذاته، القضية الفسطينية مركزية “للشعوب العربية والإسلامية على مدار تاريخ الصراع العربي الصهيوني”.

كما وجهت منظمة الشبيبة الاستقلالية رسالة إلى الحكومة المغربية داعية إياها إلى العمل “على وقف أي شكل من أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني الغاشم، فهذا ما يمليه علينا على الأقل، صدق الانتماء لبلادنا ولإسلامنا ولإنسانيتنا، وصفاء التواصل مع عروبتنا، وإخلاص التلاحم مع شعبنا الفلسطيني الأبي ومع آلامه وآماله”.

كما وجهت شبيبة حزب الميزان رسالة إلى المنتظم الدولي وإلى الجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي وكل الهيئات الدولية، داعية إياها أن تتحمل مسؤوليتها الإنسانية، وأن تخرج عن “صمتها المخجل الذي ما دونه إلا العار، لإنهاء العدوان الغاشم، وتمكين أبناء الشعب الفلسطيني من حقوقه العادلة والمشروعة، في إقامة دولة مستقلة ذات سيادة كاملة، وعاصمتها القدس الشريف”.

ودقت الشبيبة ناقوس الخطر إزاء “الأوضاع الخطيرة واللاإنسانية التي تعرفها القضية الفلسطينية، والتي ستظل وصمة عار أبدية، لن تمحى على جبين المنتظم الدولي وعلى جبين كل هيئة أو جمعية أو لجنة تدعي لنفسها أنها نصيرة حقوق الإنسان، ولكنها لا تزال عمياء بكماء لا تقوى أن تنطق ببنت شفة، حيال ما يقع في غزة حيث الآلاف على الدمع تنام، وعلى الألم تنام، وعلى الموت تنام”.

كما دعت ذات الشبيبة “أحرار هذا العالم، بأن يهبوا من كل حذب وصوب، لنصرة الشعب الفلسطيني في المراحل العصيبة التي مر ويمر منها، جراء التعنت الجائر والخناق الآثم المطبق على غزة، والذي يأبى أن يحني هامة غزة، وأن يكسر كبريائها”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!