الفزازي يطالب والد الزفزافي بالتنازل عن جنسيته

في خرجة ليست بمختلفة عن سابقاتها، طالب الشيخ السلفي المثير للجدل محمد الفزازي، والد قائد حراك الريف، أحمد الزفزافي، بالتنازل عن جنسيته او التبرؤ من ابنه ناصر الزفزافي قائد حراك الريف والمحكوم ب 20 سنة سجنا، داعيا إياه بالتوقف عن اللعب على الحبلين.

وجاء في التدوينة التي نشرها محمد الفزازي عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الإجتماعي “فايسبوك”، : ” خطابي موجه لأب الزفزافي : يا السي احمد ، كفى من ازدواجية المواقف، بما انك انت من يسرب خطابات ولدك ، فلك خيار من اثنين .. اذا كان ولدك على صواب فكن شجاعا وتنازل عن جنسيتك واخلع بيعتك كما فعل .. وان كان على خطأ ، فتبرأ منه و مما يدعو اليه . كفى من اللعب على الحبلين”.

وقد خلفت تدوينة محمد الفزازي، موجة من التعاليق  اختلطت بين الساخرة والغاضبة من خرجات الأخير المتتالية وتهجمه على نشطاء ومعتقلي حراك الريف إلى حد وصفهم بالإنفصاليين والخونة، مادفع بالبعض إلى وصفه بالشيخ الظال.

وكان قد طالب ناصر الزفزافي في وقت سابق إلى جانب عدد من المعتقلين الآخرين بإسقاط الجنسية المغربية وعقد البيعة عنهم، وفق بيان تلاه أحمد الزقزافي والد قائد حراك الريف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق