القضاء ينتصر لتلميذة ضد مدرسة خصوصية بطنجة

انتصرت المحكمة الإبتدائية بطنجة، اليوم الإثنين، لأسرة تلميذة ضد مؤسسة تعليم خصوصية بالمدينة بعدما قامت بطردها بداية الأسبوع الماضي، ورفضت تسجيلها من جديد بالمؤسسة.

وقضت المحكمة بإعادة تسجيلها لمواصلة دراستها بالمستوى الأول إعدادي برسم الموسم الدراسي 2020/2021 تحت طائلة غرامة تهديدية قدرها 500 درهم شهريا عن كل يوم إمتناع عن التنفيذ .

و قد علل السيد رئيس المحكمة الإبتدائية بطنجة، أمره بمبدإ المصلحة الفضلى للطفل المحمية بمقتضى الفصل 32 من الدستور الذي نص على أن التعليم الأساسي للطفل واجب على الدولة و الأسرة و بمبادئ حقوق الطفل المضمونة بمقتضى المواثيق الدولية و القوانين الوطنية و التي لا يمكن أن تنتهك من أي كان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق