المغرب يستدعي سفيرته ببرلين ويكشف المواقف العدائية لألمانيا

متابعة -زكرياء نايت-

أعلنت وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي عن استدعاء السيدة زهور العلوي سفيرة المملكة المغربية ببرلين من أجل التشاور، وذلك عبر بيان رسمي نشرته الوزارة تكشف فيه عن تراكمات المواقف العدائية لألمانيا:

وعدد البيان أهم الأسباب التي دفعت المغرب إلى التصعيد أمام المواقف العدائية لألمانيا الإتحادية، حيث ذكر البيان أن “سجلت ألمانيا موقفا سلبيا بشأن قضية الصحراء المغربية، إذ جاء هذا الموقف العدائي في أعقاب الإعلان الرئاسي الأميركي، الذي اعترف بسيادة المغرب على صحرائه، وهو ما يعتبر موقفا خطيراً لم يتم تفسيره لحد الآن”.

كما كشف بيان وزارة الشؤون الخارجية أن “وبالمثل، تعمل السلطات الألمانية بتواطؤ مع مدان سابق بارتكاب أعمال إرهابية، ولا سيما من خلال الكشف عن معلومات حساسة قدمتها أجهزة الأمن المغربية إلى نظيرتها الألمانية؛”.

وأوضح بلاغ وزارة ناصر بوريطة، أن  “وبالإضافة إلى ذلك، هناك محاربة مستمرة، ولا هوادة فيها للدور الإقليمي الذي يلعبه المغرب، وتحديدا دور المغرب في الملف الليبي، وذلك بمحاولة استبعاد المملكة من دون مبرر من المشاركة في بعض الاجتماعات الإقليمية المخصصة لهذا الملف، كتلك التي عقدت في برلين”.

وتأسيسا على ما سبق، وبسبب هذا العداء المستمر وغير المقبول، قررت المملكة المغربية، استدعاء سفيرة صاحب الجلالة، لدى برلين للتشاور.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق