المكتب المسير لإتحاد طنجة يتوارى عن الانظار ويستعد للإستقالة

لاحظت الجماهير الطنجاوية في الآونة الآخيرة غياب مطلق لأعضاء المكتب المسير عن مباريات و تدريبات الفريق، وهو ما لم تتعو عليه في السنوات الماضية، حيث ظل الرئيس عبد الحميد أبرشان رفقة نوابه يلازمون باستمرار الحصص التدريبية للفريق من أجل تحفيز اللاعبين وشحنهم قبل المباريات.

إلا أن هذا الموسم كانت الأمور مختلفة ومغايرة تماما، حيث فضل المكتب المسير لنادي إتحاد طنجة التواري عن الأنظار والإبتعاد عن الواجهة تاركين الفريق يواجه مصيره بيده تحت إشراف الطاقم التقني، ما خلق جوا من التسيب واللامسؤولية في صفوف اللاعبين و كذا فشل الطاقم التقني في ضبط الأوضاع و فرض الإنضباط.

و ذكر موقع “سبورت7” من مصادر خاصة أن المكتب المسير الذي يرأسه عبدالحميد أبرشان باتت أيامه معدودة على رأس الفريق، كونه قرر تقديم استقالته الرسمية مع نهاية الموسم الجاري، لعدم قدرته على تحمل تبعات ونفقات تسيير الفريق من جهة وكذا تشنج علاقته مع الجمهور الطنجاوي من جهة ثانية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق