الدكتورة وداد العيدوني تنال ثقة الملك ويعينها عضو بالمجلس العلمي الأعلى

عين الملك محمد السادس، إبنة مدينة طنجة الدكتورة وداد العيدوني، أستاذة التعليم العالي بكلية العلوم القانونية والإقتصادية والإجتماعية بطنجة، عضوا بالمجلس العلمي الأعلى. 

متتبعون للحقل الديني بالمغرب كشفوا لمٌباشر، أن تعيين الدكتورة وداد العيودني التي تنتمي الى أسرة علمية وفقهية عريقة، والتي تدرجت في عدة مناصب وتقلدت عدة مهام على الصعيدين الوطني والعربي، لتنال بذلك ثقة الملك محمد السادس، ويعينها عضوا بالمجلس العلمي الأعلى، وهي بالمناسبة مؤسسة دينية، يترأسها أمير المؤمنين الملك محمد السادس.

الدكتورة العيدوني بصمت على مسار أكاديمي علمي وفقهي زاخر، حيث عينت من لدن الملك محمد السادس عام 2016، أيضا في عضوية المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، كما تم تنصيبها في عضوية مجلس جامعة القرويين منذ 2016.

الدكتورة العيدوني، بالمناسبة هي منسقة ماستر المهن القانونية والقضائية بكلية الحقوق بطنجة منذ 2014، وتشغل أيضا مديرة مختبر الدراسات القانونية والتنمية المستدامة في الفضاء الأورومتوسطي، بكلية الحقوق بطنجة، ورئيسة المركز الأكاديمي للدراسات الأسرية.

وداد العيدوني تحظى بإحترام وتقدير كبير في الوطن العربي، حيث تم تنصيبها كعضو في المنتدى العربي للطفولة بالقاهرة، وعضو في المجمع العربي للملكية الفكرية بدولة الأردن، فسفيرة أمل لسنة 2012، ورئيسة اللجان التنظيمية لعدد من الندوات والملتقيات العلمية المحلية والوطنية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق