الهند تؤخر وصول شحنات اللقاح للمغرب

متابعة – زكرياء نايت همو

على عكس المتوقع تأجل وصول لقاح أسترازينيكا-أوكسفورد البريطاني إلى مطار الدارالبيضاء الدولي، بعدما كان مبرمجا وصوله مساء اليوم السبت، دون ذكر أي أسباب لهذا التأجيل من البلد المنتج.

وكان مقررا أن تنطلق رحلة نقل اللقاح من دولة الهند، كون هذه الآخيرة هي من تسهر على إنتاج لقاح أسترازينيكا كما أنها تعد المنتج الأكبر للقاحات بالعالم بمعدل %60 من اللقاحات بالعالم، يوم الجمعة من المغرب على أن تعود يوم السبت إلى المغرب وهي محملة باللقاح، غير أن ذلك لم يحصل.

وتجد السلطات المغربية نفسها في موقف محرج أمام المواطنين كونها لا تقدر على تحديد موعد وصول اللقاح إلى المغرب، نظرًا لأن الأمر يقتصر على المنتجين وليس على المغرب، خصوصًا وأن الدولتين المكلفتين بتزويد المغرب باللقاح وهما الصين والهند ينهجان سياسة التكتم ويرفضان تقديم أي تاريخ لموعد إرسال الشحنات.

ولعل من بين الأسباب التي توصل إليها مُباشر لتأجيل موعد استلام التلقيح إلى المغرب، هو أن دولة الهند المُنتج الأول للقاح أسترازينيكا المُطور ببريطانيا، فضلت تأجيل عملية تسليم اللقاح إلى غاية انطلاق حملة التلقيح داخل ترابها، حيث ذكرت الصحافة الهندية أن وزارة الصحة المحلية أعطت انطلاقة التلقيح بأسترازينيكا صبيحة اليوم السبت 16 يناير 2021.

أي ما يُفسر دواعي تأجيل موعد استلام شحنات أسترازينيكا إلى المغرب دون سابق إنذار، ورغم أنه يستحيل تحديد تاريخ نهائي لموعد الإستلام، إلا أن مصالح وزارة الصحة المغربية ذكرت في تصريحات صحفية أن الأسبوع القادم سيكون حاسمًا في حملة التلقيح الوطنية.

وفي سياق آخر، لم تُصادق بعد السلطات الصحية لدولة الصين على لقاح سينوفارم-ووهان الذي تم اختباره بالمغرب شهر شتنبر الماضي، الأمر الذي خلق نوعا من الإرتباك لدى المغرب خصوصًا وأنه اقتنى كمية هامة من هذا اللقاح فضلًا عن لقاح أسترازينيكا-أوكسفورد.

مع الإشارة إلى أن اللقاح الصيني الذي بدأ تطعيم به المواطنين الإماراتين هو تابع لشركة سينوفارم- بكين وليس مختبر ووهان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق