بارونات مخدرات يواجهون بعضهم بالسيوف والأسلحة البيضاء بواد المرسى

كانت منطقة واد المرسى المطلة على البحر الأبيض المتوسط ليلة أمس الإثنين، مسرحا لمواجهات استعملت فيها سيوف وأسلحة بيضاء وبنادق صيد، بين بارونات مخدرات معروفين بالمنطقة.

وحسب مصادر خاصة، أن سبب نشوب الصراع هو تهريب كمية من المخدرات على متن زوارق سريعة بمنطقة الدالية، حيث يحاول أحد البارونات السيطرة على كل مخارج المنطقة، وعدم السماح لباقي المهربين بذلك، وهو ما أجج غضب بارونات أخرين فكادت الامور تخرج عن السيطرة، حيث تم اشهار بنادق للصيد في محاولة للدفاع عن النفس تضيف مصادرنا.

الغريب في الأمر أن منطقة واد المرسى، تحولت الى محمية لا تقربها دوريات الدرك الملكي، وحتى عند حلول فرق أمنية خاصة يتم التبليغ عنها وهي في طريقها الى هناك.

فهل سيتم فتح تحقيق في الموضوع، أم أن دار لقمان ستظل على حالها؟.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق