برلمانية تسائل أمزازي عن أسباب إغلاق المركب الثقافي والرياضي الجامعي بطنجة

بعدما نبه موقع مُباشر، في وقت سابق لوضعية المركب الثقافي و الرياضي الجامعيلوضعية المركب الثقافي و الرياضي الجامعي “بوخالف” بمدينة طنجة، المغلق لأسباب مجهولة منذ سنوات بعد افتتاحه سنة 2009.

قامت النائبة البرلمانية عن حزب الأصالة والمعاصرة، فاطمة سعدي، بتوجيه سؤالا كتابيا لوزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، تستفسره عن وضعية هذا المركب وأسباب إغلاقه، علما أن يتوفر على كافة التجهيزات الأساسية.

وبحسب ما أوردته المراسلة، فإن هذا الإغلاق الذي طال هذه المعلمة الثقافية والرياضية لمدة عشر سنوات بدون أن تكون لذلك أسباب معقولة، نتج عنه حرمان طلبة كلية الحقوق ومدرستين وطنيتين من خدمات هذا المركب القافي والرياضي الذي شهد منذ تأسيسه أنشطة مهمة.

وتساءلت النائبة البرلمانية حسب نص المراسلة، عن الإجراءات والتدابير المتخدة من طرف الحكومة لإعادة فتح هذا المركب الثقافي والرياضي فس أقرب الآجال.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!