بعد التحاقه بحزب الإستقلال..البام يطرد الحمامي من صفوفه

قرر حزب الأصالة والمعاصرة، طرد ثمانية برلمانيين من فريقه بمجلسي النواب والمستشارين على خلفية ما سماه بـ”الأخطاء الجسيمة المرتكبة من طرف بعض المنتخبين الذين وضعوا أنفسهم خارج التنظيم الحزبي”.

وبحسب مقرر تنظيمي للحزب، فإن الأمر يتعلق بأحمد شوكي وخالد المنصوري ونور الدين الهاروشي ومولاي زبير حبدي، وهشام المهاجري، ومحمد أبدرار البرلمانيين بمجلس النواب (الغرفة الأولى)، والمستشارين محمد الحمامي، والحو المربوح عضوي الفريق بمجلس المستشارين (الغرفة الثانية).

وجاء قرار الطرد، وفق المقرر التنظيمي للحزب، “بعد استشارة الهيئات المعنية مع إحالة لائحة المطرودين على رئيسي فريقي الحزب بمجلسي النواب والمستشارين لترتيب النتائج القانونية والتنظيمية”، إثر التداول في الموضوع في “اجتماع المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة المنعقد يوم الجمعة الماضي حول الشأن الحزبي الداخلي والاستعدادات الجارية لمحطات الاستحقاقات المقبلة، وفقا للمقتضيات المقررة في النظام الأساسي للحزب”، وفق لغة المقرر التنظيمي ذاته.

وسبق للحمامي أن صرّح في عدة مناسبات، بأن المواطنين يصوتون على الأشخاص لا الأحزاب، في إشارة منه بأن شعبيته بناها عن طريق تواصله مع الساكنة وخدمته للصالح العام وحلّ مشاكلهم.

وفي صلة بالموضوع، فقد حصل الحمامي على تزكية الأمين العام لحزب الإستقلال للترشح بإسم الميزان كوكيل للائحة البرلمان، وكذلك وكيلا للائحة مقاطعة بني مكادة التي يتطلع للعودة الى رئاستها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق