بعد هدوء طال قطاع التعليم.. شبح الإضراب يلوح في الأفق

بعد الهدوء الذي طال قطاع التعليم في ظل عودة الأساتذة إلى حجرات الدراسة منذ أشهر، أفادت مصادر مطلعة عن عودة النقاش داخل التنسيقيات التعليمية، بشأن خوض إضرابات إنذارية جديدة في الأيام المقبلة.

وأشارت مصادر من داخل التنسيق الوطني لقطاع التعليم الذي يضم أزيد من 20 تنسيقية تعليمية، عن وجود توجه نحو خوض إضرابات جديدة خلال الفترة المقبلة مؤكدة أن “النقاش بشأن ذلك جار حاليا”.

وقالت المصادر ذاتها إنه يوجد في الوقت الحالي نقاش بشأن هذا الخيار معتبرا إياه “واردا جدا”، مشيرا إلى أنه لا وجود لأي تأكيد رسمي لهذه الخطوة الاحتجاجية الجديدة”.

وأضافت ذات المصادر، أن التنسيقية الوطنية الموحدة لهيئة التدريس بالمغرب، قد أعلنت في وقت سابق عن “العودة إلى الإضرابات احتجاجا على ملف الموقوفين وعلى إقصاء قطاع التعليم من الزيادة العامة في الأجور”.

تجدر الإشارة إلى أن رجال ونساء التعليم قد أوقفوا إضراباتهم التي امتدت لأشهر وشلت المدارس العمومية لأيام، في ظل التوقيفات التي يصفونها “بالتعسفية” والتي اتخذتها وزارة التربية الوطنية في حق الأساتذة المضربين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى