بلينكن يخصص أول استقبال رسمي لناصر بوريطة

متابعة/ زكرياء نايت

عقد أنتوني بلينكن وزير الخارجية الأمريكي لقاء رسمي مع نظيره المغربي ناصر بوريطة، قبل قليل بمقر وزارة الخارجية الأمريكية، وهو أول لقاء يجمع بلينكن وبوريطة بالولايات المتحدة منذ تولي جو بايدن الرئاسة.

وخصص هذا اللقاء الرسمي إلى مناقشة عدة مواضيع هامة على غرار تعزيز العلاقة المغربية-الأمريكية وجعلها أكثر عمقا، فضلًا عن مناقشة مجموعة من الملفات على غرار تعيين المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة بالصحراء ثم ملف ليبيا والقضايا المتعلقة بإفريقيا ومنطقة الساحل.

كما تطرق وزير الخارجية أنتوني بلينكن خلال تصريحه الصحفي عقب لقاءه مع ناصر بوريطة، بأنه تم منافشة استئناف العلاقات المغربية-الإسرائيلية واضعا هذا الملف ضمن أهم القضايا التي يتم الإشتغال عليها بين الجانبين.

هذا ومن المرجح أن يتناول ناصر بوريطة رفقة نظيره بلينكن ملف التعاون المغربي-الأمريكي في مجال الدفاع والتعاون الديبلوماسي، لاسيما وأن إدارة بايدن قررت قبل أيام إلغاء مشروع قانون تقدم به سيناتور مقرب للرئاسة الجزائرية، ينص على وقف التعاون العسكري بين أمريكا والمغرب إلى غاية حل مشكلة الصحراء بالأمم المتحدة، ما يؤكد بشكل ملموس عزم إدارة بايدن على تمتين علاقاتها مع المملكة المغربية على جميع الأصعدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق