تخوف من إغلاق المقاهي والمطاعم ليلا خلال شهر رمضان

مواطنين يطالبون بتعليق التوقيت الحالي خلال شهر رمضان

أبدى أرباب المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية بطنجة، تخوفهم من إعتماد السلطات الولائية للتوقيت المعمول به حاليا، خلال شهر رمضان الذي تفصلنا عنه أيام فقط، وهو ما سيزيد من معاناتهم المادية وسيتسبب في كساد تجارتهم وإفلاسهم، مما سينعكس سلبا على مدخول ألاف الأسر، خصوصا وأن شهر رمضان له طقوس وعادات وتقاليد خاصة، تتطلب سيولة مادية اضافية.

ومعلوم أن وزارة الداخلية وفي اطار التدابير الإحترازية للحد من تفشي فيروس كورونا، أصدرت قرار بإغلاق كل المتاجر والمطاعم والمقاهي على الساعة الثامنة ليلا، مع حضر التجوال الليلي بعد الساعة التاسعة ليلا.

وقد ناشد عدد كبير من المواطنين في مواقع التواصل الإجتماعي السلطات الوصية، قصد تعليق التوقيت الحالي خلال شهر رمضان الفضيل نظرا لخصوصيته ورمزيته الدينية، مع استمرار التدابير الاحترازية المعمول وفق بروتوكول الموصى به من طرف وزارتي الصحة والدلخلية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق