تذمر المواطنين من خدمات قطاع البريد في حي مسنانة بطنجة

يتكبد مرتفقو وزبناء البريد بنك عناءا كبيرا في قضاء خدماتهم، بسبب قلة المستخدمين في وكالة مسنانة، ووجود شباك وحيد فقط لسحب الأموال، حيث يصطف أمامه طابور طويل كل يوم، قبل أن يسقط كل فترة قصيرة في عطل تقني، الأمر الذي يحرم زبناء هذه الشركة من خدمات حيوية يؤدون عليها مصاريف شهرية من أجورهم.

موقع “مُباشر” قام صباح اليوم بزيارة ميدانية لهذه الوكالة، ونقل لكم صورا حصرية لمشاهد تتكرر يوميا، تتمثل في وقوف عشرات المواطنبن ذنبهم الوحيد أنهم اختاروا البريد بنك، ليجدوا أنفسهم وسط دوامة الاكتظاظ والازدحام الشديدين، وهدر الوقت في انتظار ممل.
فعلى الرغم من أن ساكنة مسنانة تضاعفت عشر مرات منذ إحداث هذه الوكالة، ما تزال وحدها يتيمة تتفنن في “تعذيب” المرتفقين الذين يودعون أموالهم ويلتمسون خدماتهم لدى البريد_بنك. فمتى تتحرك إدارة هذا المرفق العمومي لإنهاء معاناة آلاف المواطنين!؟

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!