تزامنا مع محاكمة 10 منهم.. أساتذة التعاقد يحملون الشارة الحمراء

نددت التنسيقية الوطنية للأساتذة وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد، استمرار المحاكمات في حق الأساتذة المفروض عليهم التعاقد، واصفة إياه بـ”الصورية”.

وتزامنا مع مثول 10 أساتذة متابعين في حالة سراح بتهم جنائية على محكمة الاستئناف، اليوم الأربعاء، دعت التنسيقية في بلاغ لها عموم الأساتذة والأستاذات وأطر الدعم الذين فرض عليهم التعاقد إلى حمل الشارات الحمراء تزامنا مع هذه المحاكمة”.

في سياق مرتبط بالموضوع، احتجت التنسيقية على التوقيفات التي طالت 545 أستاذة وأستاذ وإطار دعم مع توقيف الأجرة، مستنكرة الممارسات البائدة ضد الشغيلة التعليمية”، حسب تعبيرها

وبحسب المصدر ذاته، قالت تنسيقية الأساتذة المتعاقدين أن المحاكمات التي يتعرض لها أعضائها تعميقا لأزمة التعليم العمومي البنيوية بما يضمن أرضية خصبة للخواص”، متهمة الدولة “بتدريس التلاميذ المغاربة داخل حجرات تفتقر لأدنى شروط التحصيل العلمي في غياب البرامج دراسية تحمل مضامين ترقى إلى مستوى التقدم العلمي والتكنولوجي”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى