تسجيل صوتي يفضح طريقة الإستفادة من سوق القرب بكاساباراطا

توصل موقع مُباشر، بتسجيل صوتي يكشف عن تلاعبات خطيرة في عملية تسجيل المستفيدين من المحلات التجارية بسوق القرب الذي تم تشييده بالفرب من مؤسسة عبد الكريم الخطابي بمنطقة كاسابارطا.٠

التسجيل الصوتي الذي تم تداوله على نطاق واسع في تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، كشف عن شبكة من السماسرة، تلعب دور الوسيط بين المستفيدين المفترضين وأشخاص آخرين لم يكشف التسجيل عن هويتهم أو صفتهم.

وحسب ذات التسجيل فإن هذه الشبكة المشكلة من عدد من الفراشة والباعة المتجولين بسوق كاساباراطا، تعرض على أشخاص لم يتم تسجيل أسمائهم ضمن لائحة المستفيدين من المحلات التجارية بالسوق الجديد المعروف بسوق “الفلوجة” والذي تعول عليه السلطات الولائية بمدينة طنجة لحل أزمة الباعة المتجولين بالمنطقة، بدفع مبالغ مالية مقابل ضمان استفادتهم من هذه المحلات.

وخلفت عملية توزيع الإستفادات من سوق القرب الجديد بمنطقة كاسابارطا بمنطقة السواني، ازمة ألقت بظلالها على سلطات ولاية جهة – طنجة – تطوان – الحسيمة، بسبب خروقات شابت عملية توزيع هذه الإستفادات وحرمان عدد من الباعة المستحقين من الإستفادة من المحلات التجارية بالسوق الجديد.

وعاش مقر مقاطعة السواني بمدينة طنجة، بداية الأسبوع الجاري، على وقع احتجاج عدد من الباعة المتجولين، المطالبين بتمكينهم من محلات تجارية تلبي حاجياتهم لا مجرد صناديق على حد تعبيرهم.

ومن شأن هذا التسجيل الصوتي المسرب أن يضع السلطات في حرج، بسبب المعايير التي يتم بها توزيع المحلات التجارية بسوق القرب الجديد بمنطقة كاساباراطا، ومن غير المستبعد أن يتم التدقيق في لائحة المستفيدين للتأكد من أحقيتهم في الظفر بمحل بسوق القرب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!