ثانوية بجماعة باب برد في قلب فضيحة الجنس مقابل النقط!

لم يمر سوى وقت قصير على الفضيحة الأخلاقية التي شهدتها جامعة عبد المالك السعدي بتطوان، والتي كان بطلها أستاذ جامعي، حتى عادت قضية الجنس مقابل النقط  لتطفو من جديد في الساحة التعليمية، حيث أثارت رسائل نصية متبادلة بين أستاذ وتلميذة قيل إنها تخص ثانوية عبد الكريم الخطابي بجماعة باب برد التابعة لإقليم الشاون، غضبا عارما في صفوف التلاميذ وجمعويين ونشطاء، وحسب المحادثات النصية يقوم الأستاذ بمقايضة تلميذة تدرس عنده بمنحها معدلات عالية مقابل أن تقوم بممارسة الجنس معه، وحسب مصادر محلية أن التلاميذ لاحظوا المعاملة الخاصة التي يوليها هذا الأستاذ لهذه التلميذة حيث قاموا بالتقصي والتحري، ليحصلوا على رسائل أثبتت صحة فرضيتهم، ليقوموا بعدها بدون تردد بنشر هذه الرسائل وتعميمها في تطبيقات التراسل الفوري “الواتساب” .

وفي انتظار بلاغ للمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية تكشف فيه عن صحة ما يروج، ماتزال إدارة هذه المؤسسة التعليمية غارقة في صمتها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!