حصري: اعتقال “إيكو” مهندس تهريب شاحنتي المخدرات

ارتفعت حصيلة الموقوفين في قضية شاحنتين مملوئتين ب 28 طنا من مخدر الشيرا، إلى شخصين بعدما أعطى نائب وكيل الملك أول أمس تعليماته، لإيداع المتورط الثاني في نفس القضية المسمى (ع-م)، والملقب ب “إيكو”، وذلك بعدما أدلى الموقوف الأول (ي -أ) الذي تم اعتقاله في حي العرفان بوخالف يوما واحدا بعد ضبط الشاحنة الثانية بنفس الحي.

الملقب ب “إيكو” حسب محاضر الضابطة القضائية هو أحد المجندين الذين تم استىجارهم من طرف بارونات المخدرات، في قضية حجز شحنتي الحشيش التي تم إحباط محاولة تهريب إحداها وهي على متن شاحنة متوقفة برصيف الصادرات في الميناء المتوسطي، والثانية على متن حافلة موقوفة في حي العرفان بوخالف أربعة أيام بعد العملية الأولى.

واستنادا إلى نفس المعطيات، فإن إيكو هو الذي تولى عملية التنسيق بين الموقوف الأول الذي تم وضعه رهن الاعتقال الاحتياطي، بعدما اعترف الأخير أنه وافق على عرض الأول تسهيل إجراءات ولوج الشاحنتين المشبوهتين إلى الميناء المتوسطي، بحكم أنه يتوفر على شارة صدرية تخصه عندما كان يعمل مستخدما بشركة تابعة للسلطة المينائية، وأنه لا يزال يحتفظ بها رغم تقادمها.

كما اعترف الموقوف الأول بأن مجنده طلب منه أيضا إيجاد سائقين يتوفران على تأشيرة شينغن، من أجل قيادة الشاحنتين المحمولتبن بشحنة مخدر الشيرا قصد العبور بها إلى التراب الإسباني، وأنه قام بالمهمة قبل أن يتصل به مجنده “إيكو” يخبره بأن العملية باءت بالفشل، وطلب منه الاختفاء عن الأنظار حتى لا تترصده أعين الأمن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!