خط بحري يربط ميناء طنجة المتوسط ببريطانيا

متابعة- زكرياء نايت همو

كشفت إدارة ميناء هاربور الواقع جنوب المملكة المتحدة، عن قرب افتتاح خط بحري تجاري بين ميناء هاربور وميناء طنجة المتوسط.

وسيخصص الخط البحري الجديد لتبادل السلع والمنتوجات بين المملكتين، والذي يندرج ضمن الإتفاقيات الإقتصادية والتجارية التي تم توقيعها بين المغرب وبريطانيا بعد البريكسيت.

وأكدت إدارة ميناء هاربور أن الخط البحري الجديد سيتم تشغيله مرة واحدة في الأسبوع، وستتفادى من خلالها المبادلات المغربية-البريطانية المرور عبر إسبانيا وشمال أوروبا كما كان الشأن في السابق، ما كان يُعرقل حجم المبادلات التجارية كما كان يُسهم أيضا في تأخر وصول الشحنات، نظرًا لمرورها عبر خطي المغرب-إسبانيا ومن ثمة خط شمال أوروبا-بريطانيا.

وأشارت إدارة ميناء هاربور إلى أن الخط البحري الجديد سيقلص مدة وصول المبادلات البريطانية إلى المغرب من 6 أيام إلى 3 أيام فقط، كما أنه سيجنب المملكتين الإجراءات البيروقراطية المعقدة للبريكسيت.

ومن المرتقب أن يساهم الخط البحري الجديد هاربور-طنجة في تشجيع المستوردين البريطانيين على استيراد السلع والمنتوجات المغربية، بالإضافة إلى أنه سيرفع من حجم الصادرات البريطانية إلى المغرب وإلى إفريقيا كذلك.

نظرا لكون مدينة طنجة تعتبر أول نقطة تلاقي بين القارة الإفريقية والمملكة المتحدة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق