دخل للمصحة من أجل عملية “جْلالة” فوجد نفسه في غيبوبة طويلة والمصحة تطالب أسرته ب26 مليون

دخل شخص في الستينات من عمره يدعى “عبد العزيز البنوري” في غيبوبة طويلة منذ أزيد من أسبوعين، حيث خضع قبلها لعملية جراحية على مستوى العين لإزالة “الجْلالة” أو ما يصطلح عليها علميا بالمياه البيضاء بمصحة الرازي بطنجة.

ووفق رواية أسرة عبد العزيز، أن الأخير قام بالكشف على عينه عند طبيبة مختصة في عيادة بالقرب من قصر البلدية لتجديد رخصة السياقة، لتخبره الطبيبة أنه يعاني من الجْلالة وعليه إزالتها، فاتفقت معه على اجراء عملية جراحية بمصحة الرازي يوم 15 يناير المنصرم، ولم يغادر المصحة الى حدود كتابة هذه السطور، حيث دخل في غيبوبة منذ ذلك الحين، دون السماح لأسرته بزيارته أو تقديم تقرير طبي حول حالته وما إذا كان هناك خطأ طبي.

هذا وقد رفعت أسرة عبد الغزيز شكاية لوكيل الملك، الذي أمر الشرطة القضائية بفتح تحقيق حول الواقعة، لتحديد حيثيات وظروف العملية.

نشير إلى أن طاقم مٌباشر قام بزيارة مصحة الرازي لأخد رد الطرف الأخر، حيث حاولنا الإتصال بطبيب التخدير والطبيبة التي أجرت العملية، وكذا مديرة المصحة، إلا أننا لم نتلقى أي ردّ بخصوص الموضوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق