رجال الدخيسي يغادرون طنجة بعد انتهاء حملتهم الأمنية

وضعت الحملة الواسعة التي قادها أحمد الدخيسي، رئيس الشرطة القضائية بالمغرب، بمدينة طنجة أوزارها، بعدما استمرت لأزيد من شهر، والتي أسفرت عن توقيف العشرات من المبحوث عنهم في قضايا مختلفة.

وعلم مٌباشر، أن العناصر الأمنية التي تم استقطابها من مدن مختلفة للمشاركة في هذه الحملة، والتي فاق عددها العشرات، قد غادرت مدينة طنجة صباح يوم أمس السبت، متجهة صوب مدنها الأصلية، وذلك بعدما أتمت مهمتها بنجاح.

الحملة التي أشرف عليها محمد الدخيسي، مدير الشرطة القضائية بالإدارة المركزية للأمن الوطني، أسفرت عن توقيف عدد من الأشخاص المشتبه فيهم، تبين عند تنقيطهم عبر الناظم الآلي، أنهم مبحوث عنهم بموجب مذكرات بحث صدرت في حقهم على المستوى المحلي والوطني، بسبب تورطهم في ارتكاب جنح وجنايات مختلفة، حيث تم اعتقال أغلبهم في عمليات أمنية محكمة من داخل مقرات سكناهم، ليتم تقديمهم بعد ذلك أمام أنظار العدالة.

وتعد هذه المرة الثانية التي يقود فيها أحمد الدخيسي، حملة أمنية رفقة عناصره بشوارع وأحياء مدينة طنجة، لاجتثات منابع الجريمة وتمهير عدد من النقط السوداء بالمدينة، من خلال توقيف اشخاص صدرت في حقهم مذكرات بحث محلية ووطنية، وهم في حالة فرار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق