رحيل جماعي مرتقب لموظفي جامعة عبد المالك السعدي من نقابة CDT

غليان واحتقان شديدين يسود في صفوف نقابة موظفي التعليم العالي والأحياء الجامعية بجامعة عبد المالك السعدي التابعة للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، بسبب انتخابات مجلس الجامعة التي اقيمت يوم 30 دجنبر 2020.

وحسب ما صرح به موظفين لمٌباشر، أن الكاتب الجهوي لنقابة موظفي الجامعة، انحاز لمرشحين مقربين منه على حساب أخرين، في انتخابات اختيار ممثلي الموظفين في مجلس الجامعة، ضاربا بذلك مبدأ الحياد والديمقراطية الداخلية عرض الحائط.

مضيفين في ذات التصريح، أنه تقدم 8 مرشحين لشغر ثلاثة مقاعد كتمثيلية الموظفين في مجلس الجامعة، خمسة منهم ينتمون لنقابة CDT، حيث يتهم موظفي النقابة، الكاتب الجهوي ل”كدش”بدعم وتزكية 3 مرشحين، واحد منهم لا ينتمي للكونفدرالية الديمقراطية للشغل، وهو ما أجج غضبهم، مهددين بالاستقالة من نقابة “كدش” والإلتحاق بنقابة أخرى.

وحسب ذات المصادر، أن موظفي جامعة السعدي يستعدون للإلتحاق بنقابة الإتحاد المغربي للشغل، حيث يجري التنسيق مع قيادات نقابة موخاريق من أجل الإعلان الرسمي لهذا الترحال الجماعي.

وقد ربط موقع مٌباشر الإتصال بسعيد جحري الكاتب الجهوي لنقابة CDT بجامعة السعدي، من أجل أخذ رده في الموضوع، إلا أن هاتفه ظل يرنّ دون أن يجيب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!
إغلاق