ريانير تدشن قاعدة بطنجة وتسعى للإطاحة بالخطوط الملكية المغربية

متابعة – زكرياء نايت

تواصل الشركة الإرلندية الرائدة في مجال النقل الجوي “Ryanair” انفتاحها الكبير على المملكة المغربية بغرض تحقيق خطتها الطموحة للنمو، والتي تهدف إلى تجاوز 300 مليون مسافر في عام 2035.

وتعول شركة “ريانير” بشكل كبير على السوق المغربية للرفع من عدد رحلاتها وخطوطها في العالم، وذلك بعدما قررت الإستقرار بالمغرب وتدشين قاعدة جديدة بمطار إبن بطوطة بمدينة طنجة ستتوفر على طائرتين اثنتين، ليبلغ مجموع الطائرات التي ستستقر في المغرب 14 طائرة ومعظمهم من طراز “بوينغ 737-800″، ما يعني خلق 60 فرصة للشغل وإطلاق 35 طريق جديد من ضمنهم 11 خط داخلي و24 خط دولي، حيث بلغ حجم استثمار الشركة ما يناهز 1,3 مليار يورو.

وكان ميشيل أوليري المدير العام لشركة “ريانير” قد كشف عن نيته في تخطي الخطوط الملكية المغربية، لتصبح الشركة الإيرلندية هي الأكبر في المغرب من حيث عدد المسافرين في السنة.

وقال المدير العام لشركة “ريانير” في هذا الشأن “هذه السنة سنقوم بإطلاق 11 رحلة داخلية في المغرب وسنسافر من المغرب في اتجاه 17 دولة اوروبية مختلفة، سنصبح شركة الطيران الأكبر في المغرب وسنتجاوز الخطوط الملكية المغربية”.

هذا ومن ضمن الخطوط الجديدة التي أطلقتها “ريانير” نجد خط برشلونة إلى بني ملال وبرشلونة إلى طنجة، بالاضافة إلى خط سرقسطة إلى فاس، وخط مورسيا إلى مراكش، فضلا خطين إلى جزر الكناري وتحديداً إلى لانزاروت وجنوب تينيريفي.

وتسعى الشركة الإرلندية “ريانير” لتكون الناقل الأول بالمغرب خلال كأس العالم لسنة 2030، حيث تطمح لأن تكون الناقل الأول للمشجعين الذين يرغبون في السفر إلى المغرب لمتابعة المونديال.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى