سجن تطوان يستقبل المتورطين في شغب مباراة الوداد

أمر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بطنجة، بمتابعة 5 أشخاص على خلفية أعمال الشغب والرشق بالحجارة، التي أعقبت المقابلة الكروية التي احتضنها ملعب سانية الرمل بتطوان، بين المغرب التطواني والوداد الرياضي، في حالة اعتقال وإيداعهم سجن الصومال، وذلك بعد إخضاعهم للأبحاث القضائية اللازمة.

وحسب مصادر مُباشر، فقد قررت النيابة العامة متابعة 16 آخرين في حالة سراح، كما قررت إحالة ملفات 9 آخرين على الضابطة القضائية من أجل إتمام البحث.

ويواجه المتهمون الموقوفون جنحا تتعلق بـ”إحداث الشغب الرياضي والتخدير والتراشق بالحجارة المقرون بإلحاق خسائر مادية بممتلكات عمومية وإهانة موظفين عموميين”.

وكانت العمليات الأمنية التي باشرتها مصالح ولاية أمن تطوان، قد أسفرت عن توقيف 33 شخصا، من بينهم اثنين من القاصرين، وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة الأسلحة والأدوات الحادة والراضة، واستعمالها في إلحاق خسائر مادية بممتلكات عامة وخاصة، فضلا عن التخدير وعدم الامتثال والرشق بالحجارة والعنف في حق عناصر القوات العمومية.

كما نتج عن أعمال الشغب والعنف تسجيل تعرض 19 موظف شرطة وعشرة مشجعين لإصابات جسدية متفاوتة أثناء محاولة تجاوز الإجراءات الأمنية بمحيط ملعب المباراة، نقلوا على إثرها للمستشفى من أجل تلقي العلاجات الضرورية.

وقد مكنت هذه العمليات الاستباقية من ضبط مجموعة من الأسلحة البيضاء من مختلف الأحجام بحوزة عدد من المشجعين، والتي يشتبه في حيازتها بهدف استعمالها لأغراض الشغب والعنف المرتبط بالرياضة، فضلا عن تسجيل خسائر مادية بعدد من المركبات الخاصة، وكذا سيارتين تابعتين للشرطة وحافلة عمومية.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى