سلطات طنجة تجري تحاليل كورونا لمواطنين بقاعة مغطاة

أطلقت السلطات المحلية والصحية بمدينة طنجة، عملية موسعة لإجراء التحاليل المخبرية الخاصة بالكشف عن فيروس كورونا المستجد كوفيد-19، حيث لجأت لفضاء القاعة المغطاة المحادية لحي بنكيران لإجراء المئات من التحاليل المخبرية لمخالطين ومهنيين وتجار إلى جانب عدد مهم من ساكنة الحي، وذلك ضمن استراتيجية استيبقاية تروم السيطرة على الوباء والحد من رقعة انتشاره وسط المواطنين.

وهمت هذه العملية التي تمت بإشراف مباشر من والي جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، محمد مهيدية، إجراء التحاليل المخبرية لـ 100 شخص من مخالطين لمصابين يقطن أغلبهم بحي بنكيران “حومة الشوك” التابع ترابيا لنفوذ الملحقة الإدارية التاسعة، والذي يعتبر من بين أكبر الأحياء الشعبية كثافة سكانية.

كما تم خلال ذات العملية التي انطلقت صباح اليوم الأربعاء، إخضاع 40 موظف تابع لمؤسسة البنك الشعبي للتحاليل المخبرية، إلى جانب تجار سوق القرب بحي بنكيران و 100 شخص من ساكنة الحي ذاته.

وقد سهر على العملية التي شهدت تنظيما محكما، كل من رئيس الشؤون العامة بولاية جهة طنجة، ورئيس دائرة الشرف مغوغة وقائد المنطقة.

وتسعى سلطات المدينة من خلال هذا الإجراء الذي يرتقب أن يتم تعميمه في قادم الأيام على مختلف أحياء ومناطق المدينة، للحد من اتساع رقعة تفشي فيروس كورونا المستجد، خاصة وأنّ مدينة البوغاز تعيش ذروة تفشي الوباء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق